تربيه الابناء

تشخيص ال -ADHD :(ضعف التركيز وفرط النشاط عند الاطفال)

images79
images تشخيص ال  ADHD :(ضعف التركيز وفرط النشاط عند الاطفال) %d8%aa%d8%b1%d8%a8%d9%8a%d9%87 %d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%a8%d9%86%d8%a7%d8%a1

كثير من الاطفال الطبيعيين يمرون بفترات من فرط النشاط أما الحالة المرضية من فرط النشاط التي نتكلم عنها فهي تصيب طفل واحد من عشرين طفل تحت عمر اثني عشر عاما و على أية حال إذا وجدت أن طفلك قد يكون مصابا بهذه الحالة عليك استشارة طبيب الأطفال و غالبا ما تشخص الحالة في الصف الأول او الثاني الابتدائي و بشكل عام فالمرض ليس سهل التشخيص و هناك معايير للتشخيص يستخد

مها الطبيب أهمها معايير DSM-IV ، قبل أن يؤكد التشخيص إضافة لاستمرار الأعراض لمدة ستة أشهر على الأقل و تأثير الحالة على أداء الطفل المدرسي و حياته اليومية.

يمكن للجدول التالي أن يساعد الأهل و المدرس في الشك بإصابة الطفل و يجب على كل من الأم و المدرس القيام بوضع جدول منفصل ثم مقارنة النتائج فحاولي الإجابة على الأسئلة التالية في الجدول التالي أنت في المنزل و المدرس في المدرسة (جدول لكل منكما ) بحيث يتم مقارنة النتائج في الأخير :


249397 465273710169840 587706181 n تشخيص ال  ADHD :(ضعف التركيز وفرط النشاط عند الاطفال) %d8%aa%d8%b1%d8%a8%d9%8a%d9%87 %d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%a8%d9%86%d8%a7%d8%a1


إذا كان حاصل جمع الإجابات يزيد عن 15 لكل جدول (جدول البيت وجدول المدرسة ) على حدة بشكل منفصل ( يتم جمع العلامات من خلال جمع إجابات الأسئلة بشكل عمودي ) فمن المرجح أن الطفل لديه حالة فرط نشاط و يجب إستشارة طبيب الاطفال

معالجة ال ADHD :

يبقى الطفل اذا لم يعالج مصدر قلق للعائلة و دور الأهل في العلاج يكون بوضع جدول يومي لحياة الطفل يساعده على تنظيم حياته اليومية فمثلا حدد للطفل الوقت الذي يستيقظ فيه ومتى يجب عليه ان يعود من المدرسة ومتى وقت التلفاز و هكذا و لا تترك الطفل لوحده في اماكن يجدها مناسبة ليأخذ حريته مثل الحدائق العامة ومن الضروري منح الطفل المكافآت عن كل مرة يحسن التصرف فيها اضافة الى منح الطفل الحب والحنان اللازمين ويجب الابتعاد عن العقاب الجسدي و افضل ماتفعله كأب او كأم عندما يقوم طفلك بتصرف ما هو تجاهل الأمر و العودة لمناقشة الامر مع الطفل عندما يهدأ

الطفل المصاب في المدرسة :

يجد الطفل كثير الحركة صعوبة كبيرة في التأقلم مع قوانين المدرسة و يجب ان يشرح وضع الطفل للمدرس بحيث يقدم له المساعدة و يفضل ايقاء الطفل المصاب ضمن مجموعات صغيرة من الطلاب و ليس ضمن أعداد كبيرة و تذكر دوما ان الطفل المصاب بكثرة الحركة ونقص الانتباه ليس لديه نقص في الذكاء ويستفيد الطفل من الدروس القصيرة اكثر مما يستفيد من الدروس الطويلة ويجب ان يتعاون كل من الاهل والطبيب والمدرس والمرشد الاجتماعي في العلاج

بشكل عام لا علاج شافي ونهائي للمرض ولكن هناك الكثير من الامور التي تساعد الطفل على العيش بشكل طبيعي واهم ما يمكن للاهل ان يقدموه للطفل مثلا السماح للطفل بالقيام بالكثير من التمارين الرياضية و بهذا يشعر الطفل بان قسما من فرط النشاط لديه يمكن ان يمارسه في الرياضة و يجد بعض الاهالي ان التخفيف من كمية السكر التي يتناولها الطفل قد تخفف من نشاطه و هذا غير مثبت علميا..

الدكتور رضوان غزال- أخصائي أمراض الأطفال

التعليقات